العقول الصغيرة و التعامل السليم معهم

العقول الصغيرة و التعامل السليم معهم

بقلم-محمدحمدى السيد

تعتبرنعمة العقل من أجل وأعظم النعم على الإطلاق ،فبالعقل يستطيع الفرد أن يُميز بين الصواب والخطأ،وبالعقل يستطيع الفردأن يُقدرالمواقف ،وبالعقل تكون الردودعلى الفعل مناسبة،فالعقل هو مناط التكليف ،فعلى قدر العقل يكون الحساب الدنيوى والأخروى!

ونعمة العقل متفاوتة بين الناس فتجد أن حوالى 10%من الناس حُكماء وعلى النقيض من ذلك تجد حوالى 10%تقريباً من الناس مُتخلفين ولاحول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم ،و80% فى الوسط بين ذاك وذاك بعضهم يقترب من الحُكماء والبعض الأخر يقترب من المُتخلفين ولاحول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم والفريق الثالث فى الوسط بين ذاك وذاك وما يخص مقالى الإجتماعى اليوم هو البعض الذى يقترب من المحرومين من نعمة العقل،وأؤكد على إننى لم أهاجمهم كما عودتكم دوماً فى مقالاتى الإجتماعية التى فى صالح الضُعفاء دائماًوإن شاء الله المقال سيكون مطابقاً لأسس وقواعد علم الإجتماع التى قرأتها جيداً ؛فسينال إعجاب الدارسين لعلم النفس و الإجتماع إن شاء الله!

فالعقول الصغيرة (وأنا أسف على التعبير!1) هم : “من لديهم قصور فى التفكيروعدم التكيف السليم مع المجتمع فى كثير من الأحيان وسوء التصرف فى أحيان كثيرة أيضاً” فذوى العقول الصغيرة تجدهم فى بعض المواقف ويكأنهم متخلفون وفى مواقف أخرى عاديين وقلما تجدهم حُكماء فى مواقف نادرة فمثلاً من أساسيات التفكير السليم أن يفهم الفرد نفسه جيداً؛ لكى يطور من نفسه بقدر المُستطاع ولكى يجيد التعامل مع الأخرين حسب قدرته ومن يفعل غير ذلك فلديه قصور فكرى أى من يقحم نفسه فى مواقف ليست فى قدرته وفى متناوله فلديه قصور فكرى ،ومن أساسيات التفكير السليم أيضاً أن يتصرف ويعمل الإنسان حسب قدرته فمن يعمل عملاً ليس فى متناوله فهو مثل من لا يفهم نفسه ولا يعرف شئ عن قدراته…..ومن علامات صغر العقل ،عدم التكيف السليم مع المجتمع وعدم التمييز بين اللئيم والطيب ومن علامات صغر العقل أن يترك الإنسان مُصاحبة أترابه فى السن ويصاحب من هم دونه فى السن-فمثلاً من هو فى العشرين من عمره ويترك مُصاحبة من هم فى عمره ويصاحب الأطفال فهذه علامة على صغرعقله؛لفشله فى التعامل مع من هم فى سنه-…..الى أخر تلك الصور التى لا أود الإطالة فيها!

وكيفية التعامل السليم مع ذوى العقول الصغيرة:

1-عدم مضايقتهم ؛لكى لا يصابوا بأمراض نفسية ومن ثم عقلية.

2-على كل إنسان أن يطور فى عقله بقدرالمستطاع.

3-أن يحمد العقلاء ربهم على نعمة العقل؛لكى يزيدهم فيها.

4-ان الانسان يحاسب بقدر عقله ؛فان شاء الله ذوى العقول الصغيرة من أهل الجنة.

5-عدم السخرية منهم ؛لأن الله يفعل ما يريد.

6-اذا كنت غير صبور فلا تتعامل معهم افضل ؛لكى لا تصيبهم بمشاكل نفسية.

7-نصحهم صدقة من الصدقات وقربة الى الله -عزوجل-

واللهم اجعل هذا المقال خالصاً لوجهك الكريم ،واللهم ذدنا علماً وعقلاً وسعادة فى الدنيا والأخرة ،واشفى كل مريض واعطى كل محروم واغفرلنا الذنوب يا أرحم الراحمين وصل وسلم على سيدنامحمد.

(ملحوظة : كتبت هذا المقال الإجتماعى يوم الأحد الموافق 2سبتمبرمن عام 2018م)

مقالات ذات صله